الوطن الموريتاني بغداد - موقع الوطن الموريتاني

بغداد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بغداد

    [poem=font=",6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    مُـدّي بسـاطيَ وامـلأي أكوابي= وانسي العِتابَ فقد نسَـيتُ عتابي
    عيناكِ، يا بغـدادُ ، منـذُ طفولَتي= شَـمسانِ نائمَـتانِ في أهـدابي
    لا تُنكري وجـهي ، فأنتَ حَبيبَتي= وورودُ مائدَتي وكـأسُ شـرابي
    بغدادُ.. جئتُـكِ كالسّـفينةِ مُتعَـباً= أخـفي جِراحاتي وراءَ ثيـابي
    ورميتُ رأسي فوقَ صدرِ أميرَتي= وتلاقـتِ الشّـفَتانُ بعدَ غـيابِ
    أنا ذلكَ البَحّـارُ يُنفـِقُ عمـرَهُ =في البحثِ عن حبٍّ وعن أحبابِ
    بغدادُ .. طِرتُ على حريرِ عباءةٍ=وعلى ضفائـرِ زينـبٍ وربابِ
    وهبطتُ كالعصفورِ يقصِدُ عشَّـهُ= والفجـرُ عرسُ مآذنٍ وقِبـابِ
    حتّى رأيتُكِ قطعةً مِـن جَوهَـرٍ= ترتاحُ بينَ النخـلِ والأعـنابِ
    حيثُ التفتُّ أرى ملامحَ موطني= وأشـمُّ في هذا التّـرابِ ترابي
    لم أغتـربْ أبداً ... فكلُّ سَحابةٍ= بيضاءُ ، فيها كبرياءُ سَـحابي
    إن النّجـومَ السّـاكناتِ هضابَكمْ =ذاتُ النجومِ السّاكناتِ هِضابي
    بغدادُ.. عشتُ الحُسنَ في ألوانِهِ = لكنَّ حُسـنَكِ لم يكنْ بحسـابي
    ماذا سـأكتبُ عنكِ يا فيروزَتي =فهـواكِ لا يكفيه ألـفُ كتابِ
    يغتالُني شِـعري، فكلُّ قصـيدةٍ =تمتصُّني ، تمتصُّ زيتَ شَبابي
    الخنجرُ الذهبيُّ يشربُ مِن دَمي =وينامُ في لَحمي وفي أعصـابي
    بغدادُ.. يا هزجَ الخلاخلِ والحلى= يا مخزنَ الأضـواءِ والأطيابِ
    لا تظلمي وترَ الرّبابةِ في يـدي= فالشّوقُ أكبرُ من يـدي ورَبابي
    قبلَ اللقاءِ الحلـوِ كُنـتِ حبيبَتي =وحبيبَتي تَبقيـنَ بعـدَ ذهـابي [/poem]


    نزار قباني

  • #2
    مشاركة: بغداد

    [align=center]نعم بغـــداد حبيبةٌ لـــــنا كلنا

    شكرا لك أيها الحبيب الغالي

    إن شعر نـــزار متذوقوه كثر وأنا أولهم

    وما جئت به منه هو أروعه

    شـــكرا جزيــــــلا لك "أخي وأستاذي خــــبيب"
    [/align]

    تعليق


    • #3
      مشاركة: بغداد

      والله ان بغداد لحيبتنا جميعا..
      القصيدة في منتهي الجمال والروعة....


      في انتظار قصيدة

      تقبل موري المتواضع

      تعليق


      • #4
        رد: بغداد

        شكرا لك اخي "خبيب"

        كلمات في قمة الروعة

        تسلم الايادي و الله يعطيك العافية

        في انتظار جديدك

        تقبل مروري المتواضع

        تحياتي لك

        تعليق


        • #5
          مشاركة: بغداد

          مشكور اخي خبيب وفعلا القصيدة جميلة ورائعة...


          تحياتي لك

          تعليق


          • #6
            رد: بغداد

            من شاهد الأطلال قال الله يدبّر ما يريد
            كم خفرةٍ من حَرّ ما تونس تشق ثيابها
            تبكي على الأوطان والاخوان والابن الشهيد
            وأمسَت بحَسْرتها وحيده عقب فقـْد احبابها
            الله من الحسره على بغداد عاصمْة الرشيد
            أحْدٍ يهدّ اسوارها واحْدٍ يشيل ابوابها
            مناظرٍ منها يذوب القلب وإن كان من الحديد

            حسبي على من حَرّك الفتنه وكان اسبابها
            لك الله يا بغداد يا بلد الرشيد

            تسلم خبيب

            تعليق

            يعمل...
            X