الوطن الموريتاني هذي بلاد لم تعد كبلادي - موقع الوطن الموريتاني

هذي بلاد لم تعد كبلادي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هذي بلاد لم تعد كبلادي

    هذي بلاد لم تعد كبلادي
    فاروق جويده

    "إلى شهداء مصر من الشباب الذين ابتلعتهم الأمواج على شواطئ إيطاليا وتركيا واليونان"

    كم عشت أسأل .. أين وجه بلادي
    أين النخيل .. و أين دفء الوادي
    لا شيء يبدو في السماء أمامنا
    غير الظلام .. وصورة الجلاد
    هو لايغيب عن العيون كأنه قدر
    كيوم البعث و الميلاد
    قد عشت أصرخ بينكم و أنادي
    أبني قصورا من تلال رماد
    أهفو لأرض لا تساوم فرحتي
    لا تستبيح كرامتي .. و عنادي
    أشتاق أطفالاً كحبات الندى
    يتراقصون مع الصباح النادي
    أهفو لأيام توارى سحرها
    صخب الجياد .. و فرحة الأعياد
    اشتقت يوماً أن تعود بلادي
    غابت و غبنا .. و انتهت ببعادِ
    في كل نجم ضل حلم ضائع
    و سحابة لبست ثياب حدادِ
    و على المدى اسراب طير راحل
    نسي الغناء .. فصار سرب جرادِ
    هذي بلاد تاجرت في أرضها
    و تفرقت شيعـًا بكل مزاد
    لم يبق من صخب الجياد سوى الأسى
    تاريخ هذى الأرض بعض جيادِ
    في كل ركن من ربوع بلادي
    تبدو أمامي .. صورة الجلاد
    لمحوه من زمن يضاجع أرضها
    حملت سفاحا .. فاستباح الوادي
    لم يبق غير صراخ أمس راحل
    و مقابر سئمت من الأجداد
    و عصابة سرقت .. نزيف عيوننا
    بالقهر و التدليس و الأحقاد
    ما عاد فيها ضوء نجم شارد
    ما عاد فيها صوت طير شادِ
    تمضى بنا الأحزان ساخرة بنا
    و تزورنا دوما .. بلا ميعادِ
    شيء تكسر في عيوني بعدما
    ضاق الزمان بثورتي و عنادي
    أحببتها .. حتى الثمالة بينما
    باعت صباها الغض للأوغادِ
    لم يبق فيها غير صبح كاذب
    و صراخ أرض في لظى استعبادِ
    لا تسألوني عن دموع بلادي
    عن حزنها .. في لحظة استشهادي
    في كل شبر من ثراها صرخة
    كانت تهرول خلفنا و تنادي
    الأفق يصغر و السماء كئيبة
    خلف الغيوم أرى جبال سوادِ
    تتلاطم الأمواج فوق رؤسنا
    و الريح تلقى للصخور عتادِ
    نامت على الأفق البعيد ملامح
    و تجمدت بين الصقيع أيادِ
    و رفعت كفى .. قد يراني عابر
    فرأيت أمي .. في ثياب حدادِ
    أجسادنا كانت تعانق بعضها
    كوداع أحبابٍ .. بلا ميعاد ِ
    البحر لم يرحم براءة عمرنا
    تتزاحم الأجساد في الأجسادِ
    حتى الشهادة راوغتني لحظة
    واستيقظت فجرا .. أضاء فؤادي
    هذا قميصى فيه وجه بنيتي
    و دعاء أمي .. كيس ملح زادي
    ردوا إلى أمي القميص فقد رأت
    ما لا أرى .. من غربتي و مرادي
    وطن بخيل باعني في غفلة
    حين اشترته عصابة الإفساد
    شاهدت من خلف الحدود مواكبا
    للجوع تصرخ في حمى الأسياد
    كانت حشود الموت تمرح حولنا
    و العمر يبكي .. و الحنين ينادي
    ما بين عمر .. فر مني هاربا
    و حكاية .. يزهو بها أولادي
    عن عاشق هجر البلاد و أهلها
    و مضى وراء المال .. و الأمجادِ
    كل الحكاية أنها ضاقت بنا
    و استسلمت للص و القواد
    في لحظة .. سكن الوجود
    تناثرت حولي مرايا الموت و الميلادِ
    قد كان آخر ما لمحت على المدى
    و النبض يخبو .. صورة الجلاد
    قد كان يضحك .. و العصابة حوله
    وعلى امتداد النهر .. يبكى الوادي
    و صرخت و الكلمات تهرب من فمي
    هذي بلاد .. لم تعد كبلادي

    منقول

  • #2
    مشاركة: هذي بلاد لم تعد كبلادي

    [align=center]نفس الشيئ بلادي ايضا ماعادت بلادي :sm53::sm53::sm53::sm53:

    الحسن الغالي أخي وحبيبي في بلادي وبلادك بلاد العلم والورع والتقي موريتانيا أيضا تغير كل شيئ معالم الأرض بنيانها شوارها أهلها قيمهم أخلاقهم كل كل شيئ تغير لم يعد فيها ما له إعتبار سوي المادة والمادة فقط :sm210::sm210::sm210::sm210:موريتانيا يا غالي ماعادت موريتانيا ألتي اعرفها وتعرفها والكل يعرفها
    تصور أنك وأنت المفعم بحب أرضك المجنون بغرام وطنك بين ليلة وعشية تجد أنك تكره هذه الأرض حين تسير في شوارعها وتري تلك الفوضي العارمة حين تدخل السوق وتري تلك الإنتهازية المقية الكل يريد منك ولا يريدك ان تريد منه فقط المصلحة والتمصلح ولا شيئ أخر :sm40::sm40::sm40::sm40::sm40:
    في موريتانيا تحس أنك بين ذئاب كل ذئب منهم ينتظر الفرصة ليأخذ منك نصيبه صدقني قد كرهت موريتانيا وكرهت أهلها وإحتقرتهم:sm208::sm208::sm208:
    الأن أنا مسافر إلي البادية وأتمني أن لا يصدمني ما صدمني في نواكشوط من النصب والإحتيال والإنتهازية والإحساس بالغربة وأنا في الوطن:sm139::sm139::sm139::sm139:[/align]


    لك كل ودي يا الحسن قصيدة رائعة وهادفة وصادقة ...

    تعليق


    • #3
      رد: هذي بلاد لم تعد كبلادي

      شيخى الحبيب
      لا تصدمنى يا اخى
      فأنا اكن لهذا البلد محبه
      فوق احتمال البشر ولم ارها
      ولم ازرها قط
      ولكن الله فطر حبه فى قلبى
      وكلى امل ان
      تبتسم الايام وتسمح لى
      بزيارتها والتمتع بمناظرها الجميله
      ومجالسة اهلها الطيبين
      .!
      .!!
      .!!!
      .!!!!
      ودى

      تعليق


      • #4
        رد: هذي بلاد لم تعد كبلادي

        الحسن بن اعل
        قصيده فى الصميم
        سلمت وسلم فاروق جويده

        ودى

        تعليق


        • #5
          مشاركة: هذي بلاد لم تعد كبلادي

          [align=center]إن كنت أنا معك يا المهتدي بالله فموريتانيا لن يخيب ظنك فيها أو في أهلها الكرام وإن كنت وحدك فماهي إلا جزء من عالمنا العربي حيث الفساد حيث النهب حيث النصب والإحتيال والكثير الكثير ...

          لك ود الود ياالمهتدي بالله أنا غدا مسافر إلي بادية أهلي حيث الطبيعة لازالت ضاربة في جذور كل شيئ هناك الارض والناس وحين اعود إنشاء الله يكون لنا لقاء وكلام

          صباحك عسل وسكر وحياتك كلها إنشاء الله[/align]

          تعليق


          • #6
            رد: هذي بلاد لم تعد كبلادي

            سلمت حسن سلمت يداك على هذه القصيدة الرائعة

            شيخي لماذا هذاالكره بلادنا مستحيل ان تتبدل
            فتلك بلاد العلم والعلماء والشعر لقد بدأ اولادها الأبرار
            يرفعون رايتها الجميلة في كل المحافل الدولية
            انا لم اصل بعد الى موريتايا واتمنا انلا تكون قد تبدلت وتبدل اهلها مثل ماقلت انت
            وتحياتي واحترامي يا غالي شيخي ...

            تعليق


            • #7
              مشاركة: هذي بلاد لم تعد كبلادي

              [align=center]ابيات رائعة وللمدير الحق في كره بلده أو حبها وانا اشاطره الراي في انها بلاد ضائعة وابناءها من ضيعها وستظل ضائعة
              شكرا للجميع[/align]

              تعليق

              يعمل...
              X