الوطن الموريتاني الشاعر \ ادي ول آدبه - موقع الوطن الموريتاني

الشاعر \ ادي ول آدبه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشاعر \ ادي ول آدبه

    [ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-color:white;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]




    الشاعر المتألق : ادي ول آدبه [poem=font=",6,,normal,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]



    شاطئا بحرِ الحبِّ: حاءٌ وباءُ =بين هذا وذاك سرٌّ فضاءُ
    بين ذينِ الحرفين فاضت حروفٌ =ودموعٌ... وأنفسٌ ودماء
    بين ذينِ الحرفين رحلةُ توقٍ =والضحايا العُشّاق والأولياء
    كلما لاح بالتجلّي جمالٌ =أقلعوا حيث ما هناك انتهاء
    كم ترامت ما بين حرفيه فُلْكٌ =فإذا الشاطئان ماءٌ وماء
    عميتْ بوصلاتُها فاستنامت =وانتفى الأينُ فالأمامُ وراء
    بين حرفيه يسجد العقلُ.. تعنو =للجنون المقدّسِ العقلاء
    فتذوب الفروقُ ما بين حرفَيْـ =ـهِ... يُؤاخي الأضدادَ حاءٌ وباء
    فإذا بالطلول تُورق حُبّاً =والقصورُ الخضراء شُعْث خلاء
    والغناءُ البكاء ذوبُ شعورٍ =والشقاءُ الوبيل نعمَ الهناء
    بين حرفيه دورةُ الكونِ تجري =فله تُمطر البلادَ السماء
    وله الأرضُ تعشق الشمسَ.. حتى =يتناغى مع الظلامِ الضياء
    عازفين الحياةَ لحناً.. فإمّا =ينضب الحبُّ فالنشازُ الفناء
    كلُّ شيءٍ في الكون يعشق شيئاً =فلماذا لا يعشق الشعراء ؟
    بين ذينِ الحرفينِ.. رفرفَ قلبي =أطبقا حوله.. فحُمَّ القضاء[/poem]

    نزيف مشاعري
    [poem=font=",6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://alwatanm.com/vb/mwaextraedit2/backgrounds/10.gif" border="none,4,white" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أَيريبـكَ الصمتُ الذي يَغشـاني؟=ألقلبُ يَهـذي تحتَ صمتِ لساني

    إني أراكَ..ولا أراكَ.. لأنّنـــي=دانٍ..بعيـدٌ..منكَ.. حينَ تَـراني

    فأنا أشارككَ المكانَ..ورُبمـــا=أرتادُ كونًا..خـلْفَ كلِّ مـكـان

    إني غريبٌ بين قومـي ..هـا هنا= ليس المكانُ ولا الزمـانُ زَمــاني

    أنا شاعـرٌ قد فـاض في وجدانه= نبـعُ المعانِي من يَـدِ الرحـمـان


    صمْتي: نزيفُ مشاعري.. وعبـادتي=ومقـدَّسٌ – مِلْءَ الخُطَى – هذَياني

    مُلْكي.. وعرْشي: بيتُ شِعْرٍ شـارد= في كل وادٍ أمتطي هَيَمــــاني

    رَمَضُ الرّصيفِ..أعزُّ لِي من مقعـدٍ= يحشُـو فَمِي..وَا صـرْخةَ الأوطان!

    لو لا القصائدُ – في فمي – تعويذة=لانسقْتُ في دوامـة الطـوفـان

    في تمَْتَمَـاتِـي ما تـزالُ بقيــةٌ=من كـبرياءِ الحرْفِ .. مِلْءَ جَنَاني

    رَبَّاتُ عَبْقَرَ قاسـمتْنِي موْثِقـًــا:=إنْ ذَلَّ شِعْرِي ضَيَّعتْ عُنوانـــي

    أقسمْتُ بالحرفِ الجميلِ وسِــرِّه=مَا لِي بهجْرِ المُلْهِماتِ يـَـــدان

    ألعازِفَاتِ الشِّعْرَ .. يكتبُ في دِمِـي=نَبْضَ الحياةِ ..بأروع الألـحــان

    ألمانـحاتِ القَلْبَ مِعْراجًا إلـــى=أُفُقِ البَهاءِ.. و سِدْرَةِ الإحســـان

    ألمُلبِساتِ عُيُونَنَا عَدَسـاتِهــــا=لِنرَى دَبِيبَ السِّـحْرِ في الأكــوان



    إنّ الوُجودَ- بدونِ عَيْنيْ شاعـرٍ-=جَدْبٌ.. كئيبٌ..باهتُ الألــوان

    هذِي الحياةُ – كما أرى- ممسوخةٌ= مُـخْتَـلَّـةُ الإيقـاعِ والأوزان

    وأنا أحبُّ من الحيـاةِ جَـمَالَـهَا=ألقبـحُ يـؤْلـمُ مقـلـةَ الفنّان


    وطـني المُـرَجَّى: جَنـَّةٌ مفقودةٌ= للحُـبِّ .. للإبـداعِ.. للإيـمان
    أفٍ ..على زمنٍ ..يُبلِّدُ حِـسَّـهُ= زَبَـدٌ .. يُغَـشِّى الجَوْهرَ الإنْساني


    وطـني المُرَجَّـى..إنْ تَفُتْنِي واقعًا=فأنـا أحُـجُّ إليْـكَ ..في وجداني

    سأظلُّ أرْكضُ..خَـلْفَ حُلْمٍ أزرقٍ=مهْمَا تَنـاثَرَ..مِثلَ خيْـطِ دُخـان

    أنا منْ يُطاردُ نفْسَـه في نفْسِــه=ويفـوتُه الإنسـانُ في الإنسـان[/poem]

    أغنية الصحراء المسحورة

    الطبل .. ظل الناطق الرسميّ

    باسم الساكنين بهذه الصحرا
    على طول الأمدْ
    يعلو - نذيراً أو بشيراً- صوته
    فافهم رموز القوم .. في وحي الصدى
    أو في العدد
    رُدَّ الجِمال .. من المراتع..
    دبدبات الطبل .. تعلن:
    أن حفل السامرين .. قد انعقد
    شد الرِّحال .. دع المضاجع..
    أغنيات النُّجْلِ .. تهتف:
    ليس ليل العاشقين لمن رقدْ
    إني أراهن .. انسللن من الخيام..
    بعين قلبي .. إذ هجدْ..
    طرْفُ الرقيب .. مجللات بالظلام
    عن الوشاية.. والحسد..
    يَخْتَلنَ نحو الطبل ..
    نحو الحفل ..
    يسرقن الهوى .. عبر الغنا:

    يا ليت حلم الليل .. ينجز ما وعدْ

    إني أراهن .. ازدرعن الليل عِطْرا

    والمدى سحرا

    فيا ويل الحُشاشة .. والخَلَدْ

    حسْبُ المُحبِّ .. إذا نظرن ..

    إذا بسمن..

    إذا تشير يدٌ ليدْ
    فاركبْ .. رفيقي .. لا تخف غُولَ السُّرى
    ما أهولهْ!
    أنت الأشدْ!
    قلب المحب إذا اعتسفت به المجاهل
    بوصلهْ
    فارم البلدْ
    خذ عدة الحفل البهيج..
    إذا التقى الفتيان .. عند الطبل
    .. و"الجيل" احتشدْ
    خذ زيك الشعبي ..
    تابط مدفعا
    و .. خذ الكتاب بقوة،..
    للشاي .. خذ أبهى العُددْ
    خذ بيت تبغك ..
    بيت شعرك ..
    بيت جدك ..
    واعْرِبَنْ بيتاً ..
    وكن «للقاف» عند الطبل أول من وجدْ
    الشعر .. مفتاح الفتوة .. في المحافل..
    سحرها
    إن القوافي للغواني – نافثات
    في العقد
    فانفض غبار الصمت ..
    عن اغنية .. مسحورة ..
    هزجت بها الصحراء .. في اذن الأبدْ
    أيام كان الحب معجزة ..
    به الأرواح تحيا بالظما..
    والطير – حتى الطير – تحرق ..
    لو تحوم على الجسدْ

    بالله .. يا زمن البداوة .. والطهارة ..
    هل تعود لشاعر ..من عذرة
    ما عاد يعرفه أحدْ ؟!

    نتمني له التوفيق في مسابقة أمير الشعراء

    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

  • #2
    مشاركة: الشاعر \ ادي ول آدبه

    [align=center] قصائد جميلة نتفائل من خلالها بأنه قد يكون من أمره مالم يكن في الحلقة المباشرة الأولي

    شاعر جميل

    شكرا لعاشق الوطن [/align]

    تعليق


    • #3
      مشاركة: الشاعر \ ادي ول آدبه

      [align=center]لستُ متفائلا له ...

      وأتمني له التوفيق.

      شـكــ وبارك الله فيك ـــرا أخي عاشق الوطن

      لك مني أجمل تحية . [/align]

      تعليق


      • #4
        رد: الشاعر \ ادي ول آدبه

        شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . .

        تعليق


        • #5
          مشاركة: الشاعر \ ادي ول آدبه

          الليله لا تنسوا الشاعر الكبير عبد الله ولد بونا سيتألق على مسرح شاطئ الراحة
          نرجوا حظا أوفر لثاني سفراء شنقيط

          تعليق

          يعمل...
          X