الوطن الموريتاني ضجيج الصمت - موقع الوطن الموريتاني

ضجيج الصمت

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضجيج الصمت









    ضَـجيجُ الصّـمْـتِ
    ما أكثر الذئاب الذين لبسوا قناع الظبيِ في
    حياتنا المعاصرة .. يعيثون فساداً تحت مسمياتٍ
    واهـية ، باتتْ مكشوفة .
    عـلماءٌ ومفكرون يُقتَلون ، سراً ، وجهراً
    بالأخص العلماء العرب ... إلامَ الصّمت ؟؟!!
    إذا المحبوبُ جافــاني وغابَا
    فــإنَّ القلبَ يستجدي العِتابـا

    وإنْ رُمْـــتَ الحقيقةَ مِـنْ لعوبٍ
    سلِ الأحْــداقَ تُـخبِرْكَ الصّوابا

    وإن لفـَحَ الفؤادَ هــجيرُ وجـْدٍ
    دعِ الغيداء تُـسْـقيهِ الرُّضـابا

    تميسُ النحْـلةُ الغرثى وتشدو
    إلى الأزهارِ ألـحاناً عِـذابا
    **
    حزِنتُ لظبيةٍ حَـزنى تُـناجـي
    حبيـباً أغـدقَ النجوى وغابا

    فراحتْ تسألُ الشُّطْىآنَ لـيـــلاً
    ورمْلَ الشطِّ صُبْحاً ، والسَّحابا

    تهامسُ كلَّ قُـبَّـرةٍ ، وصقْــرٍ
    ولكن لمْ ولن تلقى جــوابـــا

    فما تدري بـذئـبٍ قد تخـفّـى
    بـثـوْبِ الظبيِ قدْ لبِس النِّقابا

    ينامُ الخَـلقُ ، والأحلام تترى
    وعـتْـمُ الليلِ ينسكبُ انسِكابا ،

    ليغـويَ مِـنْ رفاقِ السِّرْبِ خِلاً
    منَ الخُــلاّنِ أكثرَهـمْ شبابـــا

    يسامِرُهُ ، يناجــيه بِرِفـــقٍ
    يسيـرُ بهِ ...ليـلْـتقيَ الذِّئـابـا

    يمـزِّقُـهُ الغشومُ بكلِّ حِـقْـدٍ
    وبَـعْـضُ نجـيـعِـه يروي التُّرابا

    وفي الغَسقِ البهيمِ يؤوبُ ظبيـاً
    لقـد لبِسَ القــنـاعَ ، ولنْ يهابــا

    يؤوبُ منَ الجريــمةِ ثم يغــفــو
    معَ الظّـبياتِ لا يخشـى عِـقابا

    فكمْ مِنْ ظبيةٍ وسْنى تعَــرَّتْ
    تنـادِمـهُ ، وتشـكوهُ الصِّـعـابا

    ولمْ تسمـعْ عـُواءً ، أوْ ثّــغـاءً
    وفوق حِجابهِ أرخى حِجابــا
    **
    إلامَ الذئبُ يسْـرِقُ من ظِبائي ؟
    إلامَ أظـنُّــهُ ظبْــياً تـصابـى ؟

    إلامَ ينامُ في حقلي ، وعُشّـي ؟
    ويُسـْـقيني الكآبةَ ، والعَـذابـــا !

    لمنْ تشكو البَـتـولُ إذا أهينتْ
    أمِ اغـتُصبتْ ولمْ تجدِ الجوابا ؟!

    وما الفيحاءُ والزوراءُ .....إلا
    عــذارى...قدْ أبيْن الاغــتصابا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    2/2/2007
    // غسان علي حسن //سوريا //


يعمل...
X