بِسْمِ اللهِ ذَي الشَّأنِ عَظِيمِ السُلْطَانِ




السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ





اللَّهُمَّ اْرْحَمْنيِ بالقُرْءَانِ وَاْجْعَلهُ لي إِمَاماً وَ نُوراً وَهُدى وَرَحْمَه




مصطلحات متعلقة بالقرآن




التفسير : لغة الشرح والبيان . واصطلاحاً : شرح كلام الله ليفهم مراده تعالى منه فيطاع في أمره ونهيه ويؤخذ بهدايته وارشاده . ويعتبر بقصصه ويتعظ بمواعظه .
السورة : السورة قطعة من كتاب الله تشتمل على ثلاث آيات فأكثر . وسور القرآن الكريم مائة وأربع عشرة سورة أطولها (البقرة ) وأقصرها ( الكوثر )
السور المكية : المكي من السور : ما نزل بمكة. والسور المكية غالبها يدور على بيان العقيدة وتقريرها والاحتجاج بها وضرب المثل لبيانها وتثبيتها . وأعظم أركان العقيدة : توحيد الله تعالى في عبادته , وإثبات نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وتقرير مبدأ المعاد والدار الآخرة .
السور المدنية: ما نزل بالمدينة. يكثر فيها التشريع وبيان الأحكام من حلال وحرام .
الآيات : جمع آية وهي لغة : العلامة وفي القرآن : جملة من كلام الله تعالى تحمل الهدى للناس بدلالتها على وجود الله تعالى وقدرته وعلمه , وعلى نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ورسالته . وآيات القرآن الكريم ست آلاف ومائتا آية وزيادة .




الاستــعاذة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
الاستعاذة : قول العبد : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
أعوذ : أستجير وأتحصن
بالله : برب كل شيء والقادر على كل شيء والعليم بكل شيء وإله الأولين والآخرين .
الشيطان : إبليس لعنه الله
الرجيم : المرجوم المبعد المطرود من كل رحمة وخير .






سورة الفاتحة


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ﴿١﴾ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٢﴾


الفاتحة: فاتحة كل شيء بدايته وفاتحة القرآن الكريم الحمد لله رب العالمين ولذا سميت الفاتحة . ولها أسماء كثيرة منها أم القرآن . والسبع المثاني وأم الكتاب والصلاة.



شرح الكلمات:
{ بسم الله الرحمن الرحيم }
البسملة :قول العبد: بسم الله الرحمن الرحيم.
الاسم : لفظ جُعل علامة على مُسَمَّى يعرف به ويتميّز عن غيره.
{ الله } :إسم علم على ذات الربّ تبارك وتعالى يُعرف به.
{ الرحمن } : اسم من أسماء الله تعالى مشتق من الرحمة دال على كثرتها فيه تعالى.
{ الرحيم } : إسم وصفة لله تعالى مشتق من الرحمة ومعناه ذو الرحمة بعباده المفيضها عليهم في الدنيا والآخرة.
معنى البسملة:
ابتدىء قراءتى متبركا باسم الله الرحمن الرحيم مستعينا به عز وجل.



حكم البسملة:
مشروع للعبد مطلوبٌ منه أن يُبَسْمِل عند قراءة كل سورة من كتاب الله تعالى الا عند قراءة سورة التوبة فإنه لا يبسمل وان كان فى الصلاة المفروضة يبسمل سراً إن كانت الصلاة جهرية.


ويسن للعبد أن يقول باسم الله. عند الأكل والشرب، ولبس الثوب. وعند دخول المسجد والخروج منه، وعند الركوب. وعند كل أمر ذى بال.



كما يجب عليه أن يقول بسم الله والله أكبر عند الذبح والنحر.





{ الحمدلله رب العالمين }


شرح الكلمات:


{الحمـد }: الوصف بالجميل، والثناء به على المحمود ذى الفضائل والفواضل كالمدح والشكر.
{ للـه }: اللام حرف جر ومعناها الاستحقاق أى أن الله مستحق لجميع المحامد والله علم على ذات الرب تبارك وتعالى.
{ الـرب }: السيد المالك المصلح المعبود بحق جل جلاله.
{ العالميـن }: جمع عالم وهو كل ما سوى الله تعالى، كعالم الملائكة وعالم الجن وعالم الانس وعالم الحيوان، وعالم النبات.


معنى الآية:
يخبر تعالى أن جميع أنواع المحامد من صفات الجلال والكمال هى له وحده دون من سواه؛ إذ هو رب كل شىء وخالقه ومالكه.
وأن علينا أن نحمده ونثنى عليه بذلك.







إلى اللقاء في الآيات القادمة