[CENTER]
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...


الباب الأول: الزِّحافاتْ
يلحق بالتفاعيل العشرة تغيير يسمونه بالزحافات والعلل والذي سوف نتحدث عنه في هذا الباب الأول هو الزحافات .
الزحاف كما عرفه العروضيون هو تغير يحدث في حشو البيت غالبا , وهو خاص بثواني الأسباب , ومن ثم لا يدخل الأوتاد , ودخوله في بيت من القصيدة لا يستلزم دخوله في بقية ابياتها.
وهو ينقسم إلى قسمين: زحاف مفرد وزحاف مزدوج ,
أ ــ الزِّحاف المفرد وهو ثمانية أنواع :
1 – الإضمار: هو تسكين الثاني المتحرك
مثلا:
يدخل هذا النوع من الزحاف على: متـَـفاعلن لتصير بعد الإضمار متـْـفاعلن.
2– الطي: هو حذف الرابع الساكن
مثلا:
ويدخل على تفعلتين هما: مستفعلن ومفعولات وبعد حذف الرابع - الطي -
تصبح الأولى مستـــعلن والثانية مفعُـــلات
3- الخبن: وهو حذف الثاني الساكن
مثال:
في كل من : فــاعلن , مستفعلن , مفعولات , فــاعلاتن, يدخل زحاف الخبن وهو حذف الساكن
الثاني فتصبح كالتالي: فــعلن , مــــتفعلن , مــــعولات , فــــعلاتن
4 – الوقص: هو حذف الثاني المتحرك
مثال:
يدخل الوقص على التفعلة : مـتـفاعلن وبعد حذف الثاني - الوقص -
تصبح مـــفاعلن
5 – العصب : هو إسكان الخامس المتحرك
مثال:
على التفعلة : مفاعـلَـتن يدخل العصب لتصبح مفاعــلْــتن - بتسكين اللام -
6 – القبض : هو حذف الخامس الساكن
مثال:
ويجوز في التفعلتين : فعولن ومفاعـيـلن فيحذف الخامس فتصبحان مقبوضتان
أي هكذا: فعولُ ومفاعــلن
7 – العقل: هو حذف الخامس المتحرك
مثال:
في التفعلة التالية يحذف المتحرك الخامس فتكون معقولة : مفاعـلـتن مفاعـــتن
8 – الكف<1>: هو حذف السابع الساكن
مثال:
ويدخل على التفعلتين التاليتين فاعلاتن ومفاعيلن لتصبحا فاعلاتُ ومفاعيلُ
ب ــ الزحاف المزدوج وهو أربعة أنواع:
1 – الخبل: هو اجتماع الخبن مع الطي
مثال:
علمنا أن الخبن هو حذف الثاني الساكن وأن الطي هو حذف الرابع الساكن
فمن البديهي أن اجتماعهما سيكون حذف الثاني والرابع الساكنين ,
وذالك في : مسـتـفـعلن , مـفـعـولات لتصبحا مــتــــعلن , مـــعـــلات
2 – الخزل: هو اجتماع الإضمار و الطي
مثال:
قد بينا سابقا أن الإضمار هو إسكان الثاني المتحرك والطي حذف الرابع الساكن
فحين يجمع هذا في التعلة التالية : متـَـفـاعلن ستصبح متـْـفــعلن
3 – الشكل: هو اجتماع الخبن مع الكف
مثال:
الخبن هو حذف الساكن الثاني والكف هو حذف السابع الساكن
فاجتماعهما في التفعلتين التاليتين فـــاعلاتــن مــسـتفعلــن يعطينا : فـعلات ومــتفعلُ
4 – النقص: هو اجتماع العصب مع الكف
العصب هو تسكين الخامس المتحرك والكف هو حذف السابع الساكن
واجتماعهما في : مفا عــلــتــن سيعطينا مفاعــلْــتُ
وفي ختام هذا الموضوع أنبه إلى أن أنواع الزحاف المزدوج
تتفاوت من حيث الإستعمال وهي بشكل عام أقل استعمالا من الزحاف المفرد ,
وذالك لأن حذف حرفين من التفعلة يضعِّف من موسيقى البيت ,
ونذكر بيتين لبعضهم وقد جمع فيهما اسماء الزحافات المفردة والمزدوجة , يقول:

بخبن وطي قبض كف ووقصهم وعقل وإضمار وعصب أخا العلا
وخبل وخزل ثم شكل ونقصهم لمزدوج , والسابق الفرد أكملا
* * * * * *
ــــــــــــــــــــــــــــ
لطيفة: يجوز الكف في التفعلة مفاعيلن في بحر الطويل ولكنه قبيح , وقد أحسن القائل:

كفـفت عن الوصال طويل شوقي = إليك , وإنك الروح الخليلُ
وكـفك للـطويــل فـدتــك نــفـــسي = قبـيح ليـس يرضــاه الخــليلُ.

الباب الثاني: العِـــللُ
العلة العروضية هي كل تغيير يطرأ على تفعيلة العروض أو الضرب , وإذا ورد هذا التغيير في أول البيت من القصيدة التزم ذالك التغيير في جميع أبياتها.
وهي قسمان: علة بالزيادة وعلة بالنقصان,
أ ــ علل الزيادة:
وتكون هذه العلل بزيادة حرف واحد أو حرفين في بعض الأضرب وهي ثلاثة أنواع:
1 – الترفيل: وهو زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع , ويدخل البحور التالية:
- الكامل: متفاعلن = متفاعلن لن ويمكن تحويلها إلى متفاعلاتن
- المتدارك: فاعلن = فاعلن لن ويمكن تحويلها إلى فاعلاتن
2 – التذييل: وهو زيادة حرف واحد على ما آخره وتد مجموع , ويدخل البحور التالية:
- المتدارك: فاعلن = فاعلان
- الكامل: متفاعلن = متفاعلان
- مجزوء البسيط: مستفعلن = مستفعلان
3 – التسبيغ: وهو زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف , ويدخل في بحر واحد هو:
- الرمل: فاعلاتن = فاعلاتانْ
ب – علل النقص:
وتكون هذه العلل بنقصان حرف أو أكثر من العروض و الضرب أو إحداهما وأحيانا لا يرد إلا بهذا النقصان كما في عروض وضرب الوافر , وهي تسعة أنواع:
1 – الحذف: وهو إسقاط السبب الخفيف من آخر التفعلة , ويدخل في :
- فعولن = فعو , وتنقل إلى فَـعِلْ
- مفاعيلن = مفاعي , وتنقل إلى فعولن أو مفاعلْ
- فاعلاتن = فاعلا , وتنقل إلى فاعلن
2 – القطف: وهو إسقاط السبب الخفيف وإسكان ما قبله , ويدخل في:
- مفاعلتن = مفاعلْ وتنقل إلى فاعلن
3 – القطع<1>: وهو حذف ساكن الوتد المجموع وإسكان ما قبله , ويدخل في:
- فاعلن = فاعلْ
- مستفعلن = مستفعلْ وتنقل إلى مفعولن
- متفاعلن = متفاعلْ وتنقل إلى فعلاتن
4 – القصر: وهو حذف ساكن السبب الخفيف وإسكان ما قبله , وذالك يكون في:
- فعولن = فعولْ
- فاعلاتن = فاعلات وتنقل إلى فاعلان
- مستفع لن = مستفع لُ وتنقل إلى مفعولن
5 – البتر: وهو اجتماع القطع مع الحذف , وذالك يكون في:
- فعولن = فعْ
- فاعلاتن = فاعلْ
6 – الحذذ: وهو حذف الوتد المجوع من آخر التفعلة , ويكون في:
- متفاعلن = متفا , وتنقل إلى فعلن << خاص ببحر الكامل >
7 – الصلم: وهو حذف الوتد المفروق من آ التفعلة , ويكون في:
- مفعولاتُ = مفعو , وتنقل إلى فعْلن << خاص ببحر السريع >>
8 – الوقف: وهو إسكان السابع المتحرك , ويكون في:
- مفعولاتُ = مفعولاتْ – بسكون التاء –
9 – الكسف: وهو حذف السابع المتحرك , ويكون في:
- مفعولاتُ = مفعولا وتنقل إلى مفعولن
وفي ختام هذا الباب أيضا سنذكر بيتين جمعا أسماء العلل بنوعيها , وهما:
بحذف وقطف قطع بتر وقصرهم وحذذ وصلم وقف كشف تقولا
وترفيل تذييل وتسبيغ علة تزاد , و الأولى علة النقص أكملا
ـــــــــــــــــــ
<1> القطع لا يكون في الأسباب , وقد أحسن بعضهم في التورية بقوله:
يا كاملا شوقي إليه ووافر وبسيط وجدي في هواه عزيز
عاملت أسبابي إليك بقطعها والقطع في الأسباب ليس يجوز.


مع تحياتي.
[/CENTER]